إذا أَسمَكتُم فَاَتمِروا

239 2022-12-24 الحديث
إذا أَسمَكتُم فَاَتمِروا

السؤال:

ما رأيكم بالحديث المتداول بين بعض الناس (إذا أسمكتم فأتمروا)؟ وما معناه؟

 

الجواب:

1. لم أجد حديثًا بهذا النص في الكتب المشهورة التي وصلت إلينا. ولم أجد كلمة (أسمكت) أو (أسمكتم) في كتب الروايات المعروفة التي وصلت إلينا.

 

2. الناس تعتقد أنّ معنى الجملة السابقة: إذا أكلتم (السمك)، فكلوا معه (التمر).

ولكني لا أجزم، هل الجملة السابقة صحيحة عربيًا؟ أو ركيكة؟ أو خاطئة؟

هل يقال في اللغة العربية لمن أكل السمك (أسَمَكَ)؟ ولمن أكل التمر (أَتَمَر)؟!!

ذكر بعضهم أن (أتمر فلان) أي (كثُر لديه التمر)، وليس (أكل التمر).

وذكر بعضهم (أتمر فلانًا) أي (أطعم الآخر التمر)، وليس (أكل هو التمر).

 

3. ورد في كتاب الكافي 6: 323 حديث عن أكل (التمر أو العسل) بعد أكل (السمك):

دعا [الإمام الصادق -عليه السلام] بتمر فأكله، ثم قال: ما بي شهوة، ولكني أكلت سمكًا، ثم قال: من بات وفي جوفه سمك لم يتبعه بتمرات أو عسل لم يزل عرق الفالج يضرب عليه حتى يصبح.

 

4. ورد في كتاب دعائم الإسلام 2: 151 عن الإمام الصادق -عليه السلام-: وأكل التمر بعده [أي بعد السمك] يذهب أذاه.

 

5. قيل: كان تاجر يبيع التمر في السوق، وكان بجانبه أحد التجار يبيع السمك، فرأى تاجر التمر بأنّ الناس تأتي لشراء السمك، وتذهب دون أن تشتري منه تمرًا، فوضع كتابة على باب دكانه (يقول رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلّم (إذا أسمكتم فأتمروا)).

 

والخلاصة:

قد عرفت وجود حديث في كتاب الكافي عن الإمام الصادق، في أهمية أكل التمر أو العسل بعد أكل السمك، أمّا جملة (إذا أسمكتم فأتمروا) فلم أجدها فيما بحثت.

 

والله سبحانه هو العالم

9- ربيع الأول – 1442 هـ

الشيخ مرتضى الباشا

مقالات ذات صلة

تعلیقات