مسألة في استجابة دعوة المظلوم

مسألة في استجابة دعوة المظلوم

السؤال:

نسمع في الروايات الشريفة أنّ دعوة المظلوم مستجابة، وأنا مظلوم، ورغم دعائي على الظالم إلا أني لا أرى استجابة لدعائي!!

 

الجواب:

أولاً: ليس المقصود من استجابة دعوة المظلوم، أن يتم تحقيق ما دعوت به في الوقت الذي طلبته، وبالطريقة التي طلبتها.

وكذلك ليس المقصود من استجابة الدعاء عند قبر الإمام الحسين (عليه السلام) أن يتحقق كل ما طلبته، في نفس التوقيت والطريقة المطلوبة تمامًا.

فإنّ هناك معادلات إلهية، وموازنات، وحِكَم متعددة ومختلفة.

 

ثانيًا: قال الله تعالى (وَقَالَ مُوسَىٰ رَبَّنَا إِنَّكَ آتَيْتَ فِرْعَوْنَ وَمَلَأَهُ زِينَةً وَأَمْوَالًا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا رَبَّنَا لِيُضِلُّوا عَن سَبِيلِكَ ۖ رَبَّنَا اطْمِسْ عَلَىٰ أَمْوَالِهِمْ وَاشْدُدْ عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ فَلَا يُؤْمِنُوا حَتَّىٰ يَرَوُا الْعَذَابَ الْأَلِيمَ * قَالَ قَدْ أُجِيبَت دَّعْوَتُكُمَا فَاسْتَقِيمَا وَلَا تَتَّبِعَانِّ سَبِيلَ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ) يونس: 88.

لاحظ أنّ النبي موسى (عليه السلام) قد دعا على فرعون وملأه، والقرآن قال (قد أجيبت دعوتكما) فهل تعتقد أنّ التنفيذ حصل في تلك الليلة؟

الجواب: في الرواية عن الإمام الصادق أنّ التنفيذ قد وقع بعد أربعين سنة، فراجع [البرهان في تفسير القرآن 3: 49].

 

ثالثًا: في وصية النبي (صلّى الله عليه وآله) لعلي (عليه السلام) قال: يا علي، أربعة لا تردّ لهم دعوة: إمام عدل، ووالد لولده، والرجل يدعو لأخيه بظهر الغيب، والمظلوم، يقول الله جل جلاله: وعزتي وجلالي لأنتصرن لك ولو بعد حين. [وسائل الشيعة 7: 129]

إذن الرواية لم تقل (لأنتصرن لك الآن)، بل قالت (ولو بعد حين).

 

والله سبحانه هو العالم

3- ربيع الأول – 1442 هـ

الشيخ مرتضى الباشا

مقالات ذات صلة

تعلیقات