(نعيم) في جنات النعيم

(نعيم) في جنات النعيم

الفقيد السعيد (نعيم المكحل) -رحمه الله تعالى ورفع مقامه- أسوة وقدوة للمؤمنين، فقد جمع العديد من الخصال الحميدة التي يصعب التحلّي بإحدى تلك الخصال، فضلاً عن الجمع بينها، ويكفي أن تلاحظ حرص الناس على رثائه وإبداء الحزن على فقده، رغم (تباعدهم) و(اختلاف مشاربهم) و(مكانتهم الاجتماعية).

ومن باب تأدية جزء يسير من حقه، أحببت المشاركة بهذه الكلمات القصيرة العاجزة:

1- كان الفقيد السعيد مثالاً للحديث الشريف (خالطوا الناس مخالطة إن متّم معها بكوا عليكم، وإن عشتم حنوا إليكم).

2- ومثالاً للحديث الشريف (إنكم لن تسعوا الناس بأموالكم، فسعوهم بأخلاقكم).

3- ومثالاً للبركة الواضحة، والتفاؤل والأمل بالغد، لذا ترى بصماته واضحة في العديد من المشاريع الدينية والاجتماعية في سيهات وخارجها.

4- وقدوة في الإخلاص، والابتعاد عن (الأنا) في العمل الاجتماعي.

5- ومثالاً وقدوة في العمل الديني والاجتماعي، فقد أثبت بسيرته وأفعاله أنّ العمل الصالح والإنجاز الكبير له طرق كثيرة، وهو لا يتوقف دائمًا على (المال الوفير) أو (الشهادات)، كما أثبت أنّ الإنجاز الاجتماعي لا يتوقف دائمًا على موهبة جسدية كجمال الصوت أو الشعر.

 

وحقًا أنّ الفقيد السعيد حجّة علينا، وقدوة، علينا أن نتعلّم منه الكثير.

والحمد لله ربّ العالمين

1- شهر رمضان المبارك – 1441 هـ

الشيخ مرتضى الباشا

(نعيم) في جنات النعيم:

---------------

الفقيد السعيد (نعيم المكحل) -رحمه الله تعالى ورفع مقامه- أسوة وقدوة للمؤمنين، فقد جمع العديد من الخصال الحميدة التي يصعب التحلّي بإحدى تلك الخصال، فضلاً عن الجمع بينها، ويكفي أن تلاحظ حرص الناس على رثائه وإبداء الحزن على فقده، رغم (تباعدهم) و(اختلاف مشاربهم) و(مكانتهم الاجتماعية).

ومن باب تأدية جزء يسير من حقه، أحببت المشاركة بهذه الكلمات القصيرة العاجزة:

1- كان الفقيد السعيد مثالاً للحديث الشريف (خالطوا الناس مخالطة إن متّم معها بكوا عليكم، وإن عشتم حنوا إليكم).

2- ومثالاً للحديث الشريف (إنكم لن تسعوا الناس بأموالكم، فسعوهم بأخلاقكم).

3- ومثالاً للبركة الواضحة، والتفاؤل والأمل بالغد، لذا ترى بصماته واضحة في العديد من المشاريع الدينية والاجتماعية في سيهات وخارجها.

4- وقدوة في الإخلاص، والابتعاد عن (الأنا) في العمل الاجتماعي.

5- ومثالاً وقدوة في العمل الديني والاجتماعي، فقد أثبت بسيرته وأفعاله أنّ العمل الصالح والإنجاز الكبير له طرق كثيرة، وهو لا يتوقف دائمًا على (المال الوفير) أو (الشهادات)، كما أثبت أنّ الإنجاز الاجتماعي لا يتوقف دائمًا على موهبة جسدية كجمال الصوت أو الشعر.

 

وحقًا أنّ الفقيد السعيد حجّة علينا، وقدوة، علينا أن نتعلّم منه الكثير.

والحمد لله ربّ العالمين

1- شهر رمضان المبارك – 1441 هـ

الشيخ مرتضى الباشا

مقالات ذات صلة

تعلیقات

احدث المقالات