من غلبت آحاده عشراته

319 2020-08-19 الحديث
من غلبت آحاده عشراته

جاء في الرواية (ويل لمن غلبت آحاده عشراته).

وفي عبارة أخرى (يَا سَوْأَتَاهْ لِمَنْ غَلَبَتْ إِحْدَاتُهُ عَشَرَاتِهِ‏).

والمعنى المقصود هو من غلبت (سيئاته) (حسناته)، وذلك قوله تعالى (مَن جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا ۖ وَمَن جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَلَا يُجْزَىٰ إِلَّا مِثْلَهَا وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ).

بل ويضاف إلى ذلك (مَّثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنبُلَةٍ مِّائَةُ حَبَّةٍ ۗ وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَاءُ ۗ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ).

وكذلك مضاعفة الحسنات في ليلة ويوم الجمعة، وفي شهر رمضان المبارك، وفي ليلة القدر، فإذا الآحاد (وهي السيئات) غلبت هذه العشرات والآلاف (وهي الحسنات المضاعفة) فويل له ويا سوأتاه.

وهذا يؤيد ما ورد في بعض الروايات (ليس العجب ممن نجا كيف نجا، وأمّا العجب ممن هلك كيف هلك، مع سعة رحمة الله).

 

26 – شهر رمضان المبارك- 1441 هـ

الشيخ مرتضى الباشا

مقالات ذات صلة

تعلیقات

احدث المقالات