جرت دموع الخيل على حوافرها

جرت دموع الخيل على حوافرها

السؤال:

نسمع كثيرًا في مقتل الإمام الحسين (عليه السلام): (حتى جرت دموع الخيل على حوافرها) فهل لذلك مصدر؟

 

الجواب:

من المصادر التي ذكرت ذلك (مقتل الحسين) ج2 ص 44 للمؤلف (أبو المؤيّد الموّفق بن أحمد المكي أخطب خوارزم) المتوفى سنة 568، حيث قال: (ثم أذن عمر بن سعد بالناس في الرحيل إلى الكوفة، وحمل بنات الحسين، وأخواته، وعلي بن الحسين، وذراريهم، فلمّا مرّوا بجثة الحسين وجثث أصحابه، صاحت النساء، ولطمن وجوههن، وصاحت زينب: يا محمداه! صلّى عليك مليك السماء، هذا حسين بالعراء، مزمّل بالدماء، معفّر بالتراب، مقطّع الأعضاء، يا محمداه! بناتك في العسكر سبايا، وذريتك قتلى تسفى عليهم الصبا، هذا ابنك محزوز الرأس من القفا، لا هو غائب فيرجى، ولا جريح فيداوى.

وما زالت تقول هذا القول حتى أبكت والله كل صديق وعدو، حتى رأينا دموع الخيل تنحدر على حوافرها).

 

لعن الله ظالمي أهل البيت من الأولين والآخرين

11 محرّم الحرام 1441 هـ

الشيخ مرتضى الباشا

مقالات ذات صلة

تعلیقات