سورة الانفطار عند نزول الغيث

سورة الانفطار عند نزول الغيث
السؤال:
يتداول الناس الحديث التالي بشأن سورة الانفطار:
قال الصادق عليه السلام : (من قرأها عند نزول الغيث غفر الله له بكل قطرة تقطر).
فما هو مدى صحة ذلك؟


الجواب:
1/  المذكور في كتاب تفسير البرهان هو ما يلي:
سورة الانفطار فضلها
 11436 / [ 1 ] - ابن بابويه : بإسناده ، عن الحسين بن أبي العلاء ، قال : سمعت أبا عبد الله ( عليه السلام ) يقول : « من قرأ هاتين السورتين ، وجعلهما نصب عينه في صلاة الفريضة والنافلة : إِذَا السَّماءُ انْفَطَرَتْ ) * وإِذَا السَّماءُ انْشَقَّتْ لم يحجبه من الله حاجب ، ولم يحجزه من الله حاجز ، ولم يزل ينظر الله فينظر إليه حتى يفرغ من حساب الناس ».
 11437 / [ 2 ] - ومن ( خواص القرآن ) : روي عن النبي ( صلى الله عليه وآله ) أنه قال : « من قرأ هذه السورة أعاذه الله تعالى أن يفضحه حين تنشر صحيفته ، وستر عورته ، وأصلح له شأنه يوم القيامة ، ومن قرأها وهو مسجون أو مقيد وعلقها عليه ، سهل الله خروجه ، وخلصه مما هو فيه ومما يخافه أو يخاف عليه ، وأصلح حاله عاجلا بإذن الله تعالى » .
 11438 / [ 3 ] - وقال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : « من أدمن قرائتها أمن فضيحة يوم القيامة ، وسترت عليه عيوبه ، وأصلح له شأنه يوم القيامة ، ومن قرأها وهو مسجون أو موثوق عليه ، أو كتبها وعلقها عليه ، سهل الله خروجه سريعا » .
11439 / [ 4 ] - وقال الصادق ( عليه السلام ) : « من قرأها عند نزول الغيث، غفر الله له بكل قطرة تقطر، وقراءتها على العين يقوي نظرها ، ويزول الرمد والغشاوة بقدرة الله تعالى » .
المصدر: البرهان في تفسير القرآن - السيد هاشم البحراني  5 : 599.

2/ المروي في فضل سورة عبس:
 6759 / 10 - مجموعة الشهيد : عن الصادق (عليه السلام) أنه قال في خواص سورة عبس : (من قرأها وقت نزول الغيث غفر الله له بكل قطرة، إلى وقت فراغه).
المصدر: مستدرك الوسائل 6 : 210.

والحمد لله رب العالمين
1/ جمادى الآخرة / 1436 هـ

مقالات ذات صلة

تعلیقات