حديث صعصعة في تفضيل أمير المؤمنين

حديث صعصعة في تفضيل أمير المؤمنين

السؤال:
ما رأيك في حديث صعصعة في تفضيل أمير المؤمنين – عليه السلام- على سائر الأنبياء ما عدا سيدهم وخاتمهم محمدًا – صلّى الله عليه وآله- ؟


الجواب:
اللمعة البيضاء - التبريزي الأنصاري - ص 220 :
وفي كتاب المناقب مسندًا إلى صعصعة بن صوحان، أنه دخل على أمير المؤمنين لما ضرب فقال: يا أمير المؤمنين أنت أفضل أم آدم أبو البشر؟ قال علي (عليه السلام): تزكية المرء نفسه قبيح، قال الله تعالى لآدم: (يا آدم أسكن أنت وزوجك الجنة . . .) وإن أكثر الأشياء أباحنيها الله تعالى وتركتها وما قاربتها.
ثم قال: أنت أفضل أم نوح؟
فقال علي (عليه السلام): إن نوحًا دعا على قومه, وأنا ما دعوت على ظالمي حقي، وابن نوح كان كافرًا, وابناي سيدا شباب أهل الجنة.
قال: أنت أفضل أم موسى؟
قال: إنّ الله تعالى أرسل موسى إلى فرعون فقال: (إني أخاف أن يكذبون) حتى قال الله تعالى: (لا تخف إني لا يخاف لدي المرسلون)، وقال: (رب إني قتلت منهم نفسا فأخاف أن يقتلون) وأنا ما خفت حين أرسلني رسول الله (صلّى الله عليه وآله) بتبليغ سورة براءة أن أقرأها على قريش في الموسم، مع أني كنت قتلت كثيرًا من صناديدهم، فذهبت بها إليهم وقرأتها عليهم وما خفتهم.
قال: أنت أفضل أم عيسى بن مريم؟
فقال: عيسى كانت أمه في بيت المقدس, فلما جاء وقت ولادتها سمعت قائلاً يقول: اخرجي، هذا بيت العبادة لا بيت الولادة، وأنا أمي فاطمة بنت أسد لما قرب وضع حملها كانت في الحرم، فانشق حائط الكعبة وسمعت قائلاً يقول لها: ادخلي، فدخلت في وسط البيت وأنا ولدت به، وليس لأحد هذه الفضيلة لا قبلي ولا بعدي.

2/ قال الإمام الخميني – رحمه الله – في كتابه (الحكومة الإسلامية) : وإن من ضروريات مذهبنا أن لأئمتنا مقامًا لا يبلغه ملك مقرب، ولا نبي مرسل. وبموجب ما لدينا من الروايات والأحاديث فإنّ الرسول الأعظم "صلّى الله عليه وآله" والأئمة "عليهم السلام" كانوا قبل هذا العالم أنوارًا فجعلهم اللَّه بعرشه محدقين، وجعل لهم من المنزلة والزلفى ما لا يعلمه إلا اللَّه. وقد قال جبرئيل كما ورد في روايات المعراج : "لو دنوت أنملة لاحترقت". وقد ورد عنهم "عليهم السلام": "إنّ لنا مع اللَّه حالات لا يسعها ملك مقرب ولا نبي مرسل".

والحمد لله رب العالمين
26 / ربيع الآخر / 1436 هـ

مقالات ذات صلة

تعلیقات