الوتر الموتور

الوتر الموتور

السؤال:
ورد في بعض زيارات الإمام الحسين – عليه السلام- (والوتر الموتور) فما معنى ذلك؟


الجواب:
الوتر هو الفرد الذي لا مثيل له.
والموتور هو الذي قُتل له قتيل فلم يدرك بدمه (الصحاح 2 : 842).
وحكي عن الفرّاء: يقال وترت الرجل إذا قتلت له قتيلاً وأخذت له مالاً (لسان العرب 5: 274).

وقال الشاعر:
فيا ايُّها الوِتْرُ في الخالِدينَ**  فذّاً  إلى الآنَ لم يُشْفَع

والحاصل:
أن الإمام الحسين – عليه السلام- فرد لا مثيل له في كماله, كيف لا يكون كذلك وهو سيد شباب أهل الجنة, وريحانة رسول الله, ولكن القوم قد قتلوا أصحابه وأهل بيته, وبقي وحيدًا فريدًا بين تلك الحشود من الأعداء, ونهبوا أمواله, ولم يأخذ بالثأر.
والسلام على الحسين, وعلى علي بن الحسين, وعلى أولاد الحسين, وعلى أصحاب الحسين
23 / ربيع الآخر / 1436 هـ

مقالات ذات صلة

تعلیقات