معنى التضلع بماء زمزم

معنى التضلع بماء زمزم
السؤال:
سمعنا عن التضلّع بماء زمزم, ولكن ما هو المقصود بالتضلع, فقد وصلنا ما يلي:
الكثير منا لا يعرف التضلع بماء زمزم بنية الشفاء....
لازم المعده تكوووووون فاضيه جدا وياليت يكون صايم افضل .....
ثم يشرب كاس اعداد فرديه 3 اكوب او- 5 -7 -9 -11- حتى يمتلئ بطنه بعد فتره يلاحظ البول تغير ..وجسمه بدا به نقط الوان خفيفه او يستفرغ وهكذا....
مرة....ومرتين ....وثلاث حتى يشفى بمشيئة الله .

الجواب:

اتفق المسلمون قاطبة على فضل ماء زمزم, ومما جاء في ذلك:
1ـ استفاضت الروايات عند الشيعة والسنة – بألفاظ متقاربة- بأن ماء زمزم لما شرب له. ومعنى الحديث أنك لو شربت ماء زمزم للشفاء فتحصل على الشفاء, ولو شربته لقطع الظمأ والجوع فتحصل على ذلك, ولو قرأته للعلم والرزق فتحصل على ذلك, وهكذا.
2- في الحديث الصحيح قال الإمام الصادق- عليه السلام- : إن قدرت أن تشرب من ماء زمزم قبل أن تخرج إلى الصفا فافعل، وتقول حين تشرب: "اللَّهُمَّ اجعَلهُ عِلْماً نَافِعاً وَرِزْقاً وَاسِعاً وشِفَاءً مِنْ كُلِّ دَاءٍ وَسُقمٍ" ). الكافي 4: 430.
3ـ سنن ابن ماجة (عن محمد بن عبد الرحمن بن أبي بكر، قال: كنت عند ابن عباس جالسًا. فجاءه رجل. فقال: من أين جئت؟ قال: من زمزم. قال: فشربت منها كما ينبغي؟ قال: وكيف؟ قال: إذا شربت منها فاستقبل القبلة واذكر اسم الله وتنفس ثلاثاً وتضلّع منها. فإذا فرغت فاحمد الله عزّ وجلّ. فإنّ رسول الله-صلّى الله عليه وآله- قال "إن آية ما بيننا وبين المنافقين إنهم لا يتضلعون من زمزم". في الزوائد: هذا إسناد صحيح، رجاله موثقون). سنن ابن ماجة 2: 1017, ح 3061 ـ 3062
والمعنى الصحيح للتضلع هو ما قاله العلماء في اللغة كابن منظور في كتاب لسان العرب 8 : 226 (ويقال: شرب فلان حتى تضلّع أي انتفخت أضلاعه من كثرة الشرب.... وفي حديث زمزم: فأخذ بعراقيها فشرب حتى تضلّع أي أكثر من الشرب حتى تمدد جنبه وأضلاعه. وفي حديث ابن عباس : أنه كان يتضلع من زمزم).
وأما ما ذكر في السؤال من معنى للتضلّع فلا دليل عليه – لا في الحديث ولا في اللغة- ولا يقبله الذوق, مثل اشتراط أن تكون المعدة فارغة وظهور ألوان في الجسم أو الاستفراغ. نعم ربما يكون لماء زمزم أثر خاص في حال فراغ المعدة, ولكن ليس هذا معنى للتضلّع. لا سيما مع استبعاد أن يبقى الحاج والمعتمر صائمًا إلى أن ينتهي من الطواف وصلاته. وأما تغيّر لون البول فهو أمر طبيعي كلما أكثر الإنسان من شرب الماء, فيصبح البول أكثر شفافية وأقلّ صفرة.
والحمد لله رب العالمين
14/ ربيع الآخر / 1436 هـ

مقالات ذات صلة

تعلیقات

احدث المقالات