العادة السرية

1335 2011-03-08 النكاح
العادة السرية

 

قال الله تعالى ( والذين هم لفروجهم حافظون [ 5 ] إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين [ 6 ] فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون [ 7 ] ) سورة المؤمنون .

عن عبد الله عليه السلام : ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا ينظر إليهم ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم : الناتف شيبه و الناكح نفسه والمنكوح في دبره .

عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) أن أمير المؤمنين ( عليه السلام ) أتي برجل عبث بذكره ، فضرب يده حتى احمرت ، ثم زوجه من بيت المال .

عن محمد بن عيسى قال : سئل الصادق ( عليه السلام ) عن الخضخضة فقال : إثم عظيم قد نهى الله في كتابه وفاعله كناكح نفسه ، ولو علمت بما يفعله ما أكلت معه ..... .

العادة السرية هي كل فعل غير شرعي اعتاد الممارس القيام به في في معزل عن الناس(غالبا) مستخدما وسائل متنوعة محركة للشهوة وذلك من أجل الوصول إلى اللذة الجنسية و خروج المني .

سميت ( عادة ) لأن الممارس لها يعتاد عليها بل يدمن عليها بعد فترة و يصعب عليه الخلاص منها .

و سميت ( سرية ) لأن أغلب من يمارسها يمارسها بسرية بعيداً عن أعين الناس و علمهم و يحاول التكتم عليها و إخفائها .

هذه العادة تختلف من ممارس لآخر من حيث الوسائل المستخدمة فيها وطريقة التعوّد ومعدل ممارستها، فمنهم من يمارسها بشكل منتظم يوميا أو أسبوعيا أو شهريا ، ومنهم من يمارسها بشكل غير منتظم ربما يصل إلى عدة مرات يوميا، والبعض الآخر يمارسها عند التعرض للمثيرات الجنسية .

ممارسة العادة السرية تختلف من إنسان إلى آخر .

البعض يمارسها بمشاهدة الأفلام و الصور الخليعة حتى يصل إلى ذروة الشهوة الجنسية - إن صحّ التعبير - و يخرج المني .

و البعض يمارسها بالعبث بعضوه الجنسي إلى أن يخرج المني .

و البعض يمارسها بممارسة العملية الجنسية مع دمية أو فرج اصطناعي .

و البعض يمارسها بقراءة القصص و الأشعار الماجنة .

و غير ذلك من الطرق التي تهدف إلى الوصول إلى المتعة الجنسية عبر هذه الطرق غير الشرعية و بالتالي خروج المني .

و لا يقتصر هذا المرض على الذكور فقط بل قد تبتلى الفتيات به أيضاً فتعتاد على الاستمناء باستعمال ذكر اصطناعي أو إدخال بعض الأشياء الشبيهة بالذكر في فرجها . و قد تمارس الفتيات هذه العادة السيئة بمشاهدة الأفلام و الصور الخليعة و غير ذلك .

1- كتاب يتحدث بدقة وتفصيل عن هذه القضية فيتعلم كيفيتها ويمارسها .

2- رفقاء السوء من أولاد الأقرباء أو الجيران أو زملاء المدرسة. ففي بعض الأوقات - بعيداً عن نظر الكبار - يجتمع هؤلاء الأولاد، ويتناقلون معلومات حول الجنس، ويتبادلون خبراتهم الشخصية في ممارسة العادة السرية، فيتعلم بعضهم من بعض هذه الممارسة القبيحة. وربما بلغ الأمر ببعضهم أن يكشف كل ولد منهم عن أعضائه التناسلية للأخرين، وربما أدى هذا إلى أن يتناول بعضهم أعضاء بعض. بل ربما أدت خلوة إثنين منهم إلى أن يطأ أحدهما الأخر. فتغرس بذلك بذرة الإنحراف، والشذوذ الجنسي في قلبيهما فتكون بداية لانحرفات جنسية جديدة. كما أن الخادم المنحرف يمكن أن يدل الولد على هذه العادة القبيحة ويمارسها معه فيتعلمها ويتعلق بها.

3- الأغاني و كل المثيرات الجنسية من صور و أفلام و قصص و أشعار و غير ذلك .

4- التعري و الجلوس وحيداً . إذا انفرد بنفسه و أخذته الخيالات يميناً و يساراً و تعرى من الثياب أخذت نفسه توسوس له و تزيّن له العبث بأعضاءه الجنسية و الاستلذاذ بذلك . و قد يبدأ ذلك أثناء الاستحمام .

5- إعاقة تكوين علاقة زوجية شرعية و ذلك بأسباب مختلفة كارتفاع تكاليف الزواج . فإذا لم يجد الفتى و الفتاة طريقاً شرعياً لتفريغ شهوته قد يميل إلى الطرق المحرمة لا سيما و المغريات كثيرة و في كل مكان .

لم يختلف الأطباء في وجود مضار صحية عند الإدمان على العادة السرية .

هناك مضاعفات خطيرة قد تنشأ من التمادي في ممارستها مثل احتقان وتضخم البرستات وزيادة حساسية قناة مجرى البول مما يؤدي إلى سرعة القذف عند مباشرة العملية الجنسية الطبيعية، وقد يصاب بالتهابات مزمنة في البروستات وحرقان عند التبول ونزول بعض الإفرازات المخاطية صباحاً. كما قد تسبب الإنهاك والآلام والضعف و الشتات الذهني وضعف الذاكرة و العجز الجنسي , سرعة القذف ، ضعف الانتصاب ، فقدان الشهوة .

يخطأ من يظن أنه بعد الزواج سيتمكن من الإقلاع عن هذه العادة بسهولة , فالواقع ومصارحة المعانين أنفسهم أثبتت أنه متى ما أدمن الممارس عليها فلن يستطيع تركها والخلاص منها إلا بالمعاناة حتى بعد الزواج. بل إن البعض قد صرّح بأنه لا يجد المتعة في سواها حيث يشعر كل من الزوجين بنقص معين ولا يتمكنا من تحقيق الإشباع الكامل مما يؤدى إلى نفور بين الأزواج ومشاكل زوجية قد تصل إلى الطلاق ، أو قد يتكيف كل منهما على ممارسة العادة السرية بعلم أو بدون علم الطرف الآخر حتى يكمل كل منهما الجزء الناقص في حياته الزوجية. فالعادة السرية تعود الألياف العصبية على الهياج اليدوي مما يصعب إرواءها بالهياج العادي خلال عملية الجماع بين الرجل والمرأة .

1- معاشرة الرفقاء الأتقياء الصالحين و الابتعاد عن رفقاء السوء .

2- الابتعاد عن الأغاني و كل المثيرات الجنسية من صور و أفلام و قصص و أشعار و غير ذلك .

3- عدم التعري و الجلوس وحيداً .

4- الزواج المبكر .

أولاً :

يجب أن نعلم أن الممارس لها يعتاد عليها بل يدمن عليها و يصعب عليه الخلاص منها . فالتخلص منها ليس بالأمر السهل . و لكنه ليس مستحيلاً . بل يحتاج إلى عزم و إرادة و تصميم .

لا بأس أن نتذكر مدمني التدخين . عندما يريد مدمن التدخين الإقلاع عن هذه العادة يعاني من ذلك فترة زمنية إلى أن يتمكن من الخلاص . كما نلاحظ أنه قد يترك الدخان يوماً كاملاً ثم يرجع إليه . و لكن في المحاولة الثانية للتخلص من الدخان قد يصبر ثلاثة أيام و يرجع . و في المحاولة الثالثة للتخلص قد يصبر أسبوعاً كاملاً . و هكذا إلى أن ينجح .

إذن على المدمن على العادة السرية أن لا يصاب بالإحباط و اليأس بل يحاول الصبر أكبر مدة يستطيع عليها . فإذا غلبه الشيطان و أوقعه مرة أخرى . فعليه أن يجدد العزم و التوبة من جديد و يطلب من الله تعالى التوفيق و يحاول مرة أخرى . سيرى نفسه صبر فترة أكبر . و لو أوقعه الشيطان في المعصية مرة ثالثة فعليه أن لا ييأس و يعاود الكرة إلى أن ينجح النجاح التام .

جميل أن نتعلم من الأطفال عدم اليأس . إلا ترى الطفل كيف يحاول الوقوف فيقع على رأسه و يبكي . لكنه يعيد المحاولة و يقع و يتألم و يبكي لكن يحاول مرة أخرى و أخرى إلى أن ينجح . فهل عزيمة الأطفال و إرادتهم و صبرهم أكبر من عزيمتك و إرادتك و صبرك ؟؟!!

الزواج . و من لم يستطع الزواج الدائم فليعلم أن الله تعالى أباح له الزواج المنقطع . لا تفكر في المعصية . و ابحث عن الطريق الحلال . إذا تيسر لك الزواج الدائم فالحمد لله رب العالمين . و إذا لم يتيسر لك فلماذا لا تبحث عن الزواج المنقطع الجامع للشرائط الشرعية ؟!

قد تلاقي صعوبات و إحراجات في الحصول على الزواج المنقطع الجامع للشرائط الشرعية . لكن ذلك أفضل من أن تقع فريسة المعصية و الذنوب .

 

 

الإكثار من الصوم .

 

 

معاشرة الرفقاء الأتقياء الصالحين و الابتعاد عن رفقاء السوء

 

 

الابتعاد عن الأغاني و كل المثيرات الجنسية من صور و أفلام و قصص و أشعار و غير ذلك .

 

 

لا تلجأ إلى الفراش إلا و أنت متعب مرهق .

 

 

تجنب التعري و الوحدة .

 

 

تجنب الحمامات الساخنة وحاول الاستحمام وأنت على عجل . مثلاً : قبل الذهاب إلى العمل .

 

 

القضاء على وقت الفراغ بالأعمال المفيدة .

 

 

عدم الإكثار من الطعام الذي يزيد في القوة الجنسية .

 

 

كن على وضوء في كل الأوقات .

 

 

الابتعاد عن أماكن التجمعات المختلطة كالأسواق وغيرها إلا عند الحاجة . فإذا أردت الذهاب فاختر الأوقات التي يقل فيها تواجد الزحام و الاختلاط . و اختر الأسواق الأكثر حشمة .

 

 

عدم النوم على البطن ( الانبطاح ) , عدم النوم عاريا أو شبه عاريا أو بملابس يسهل تعريّها .

 

 

تجنب احتضان الأشياء كالوسادة أو الدمى كبيرة الحجم وغير ذلك.

 

 

تجنب استخدام الأقمشة الحريرية أو الناعمة في الملابس والأغطية فكل ذلك قد يحرك الشهوة عند الاحتكاك.

 

الخامس عشر :

 

الرابع عشر :

 

الثالث عشر :

 

الثاني عشر :

 

الحادي عشر :

 

عاشراً :

 

تاسعاً :

 

ثامناً :

 

سابعاً :

 

سادساً :

 

خامساً :

 

رابعاً :

 

ثالثاً :

 

ثانياً :

 

****************************************

 

****************************************

 

****************************************

 

****************************************

 

****************************************

 

****************************************

أما علاج هذه العادة القبيحة /

أما الوقاية من هذه العادة السيئة فهو بالأمور التالية /

مضار العادة السرية /

المشجعات على هذه العادة القبيحة كثيرة و منها /

طرق ممارستها /

ما هي العادة السرية ؟

مقالات ذات صلة

تعلیقات