داؤكم، ودواؤكم

130 2019-05-19 الحديث
داؤكم، ودواؤكم

روي عن رسول الله (صلّى الله عليه وآله): ألا أخبركم بدائكم من دوائكم ؟

قلنا: بلى يا رسول الله.

قال: داؤكم الذنوب، ودواؤكم الاستغفار. [بحار الأنوار90 : 282]

 

 

سألوا الشيخ بهجت (رحمه الله): أرجو أن تعطونا دستورًا عمليًا حتى نعمل به، وننال الدرجات العالية باللطف الإلهي.

فأجاب: [رويٍ] عنه (صلّى الله عليه وآله): (ألا أخبركم بدائكم ودوائكم، داؤكم الذنوب، ودواؤكم الاستغفار).

مهما تستطع كرّر كلمة (أستغفر الله) باعتقاد كامل، ومن صميم القلب، مع الالتزام بلوازمها الحقيقية المعلومة. [كتاب الناصح: 327].

مقالات ذات صلة

تعلیقات