العجز عن عدّ مكارم أخلاق رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم

203 2018-01-21 الحديث
العجز عن عدّ مكارم أخلاق رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم

العجز عن عدّ مكارم أخلاق رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم

            --------------------------------

   السؤال:

هل وردت القصة التالية في المصادر المعتبرة:

روي أن أعرابيًا سأل أمير المؤمنين عليه السلام: عَدًّد لنا أخلاق رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم؟

فقال له الامام علي عليه السلام: هل تعرف العدّ ؟! قال الأعرابي: نعم.

فقال عليه السلام: عدّ لي متاع الدنيا! فقال الأعرابي: متاع الدنيا لا يُعدّ.

فقال الإمام علي عليه السلام: عجزت عن عدّ القليل، والله يقول: {قُلْ مَتَاعُ الدُّنْيَا قَلِيلٌ}، وطلبت عدّ العظيم، والله تعالى يقول: {وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ}.

   الجواب:

هذه القصة وردت في تفسير الرازي، ومنه نقل بعض المتأخرين عنه، وإليك النص:

يروى: في هذا المعنى أن يهوديًا من فصحاء اليهود جاء إلى عمر في أيام خلافته فقال: أخبرني عن أخلاق رسولكم، فقال عمر: اطلبه من بلال، فهو أعلم به مني. ثم إنّ بلالاً دلّه على فاطمة عليها السلام، ثم فاطمة دلّته على علي عليه السلام، فلما سأل عليًا عنه قال: صف لي متاع الدنيا، حتى أصف لك أخلاقه، فقال الرجل: هذا لا يتيسر لي، فقال علي عليه السلام: عجزت عن وصف متاع الدنيا، وقد شهد الله على قلّته حيث قال: {قُلْ مَتَاعُ الدُّنْيَا قَلِيلٌ}فكيف أصف أخلاق النبي صلى الله عليه و آله و سلم وقد شهد الله تعالى بأنّه عظيم حيث قال: {وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ}. [تفسير الرازي 32: 21].

ويلاحظ على الرواية:

1- فخر الدين الرازي توفي سنة 606 هـ، ولم يذكر المصدر الذي أخذ منه الرواية.

2- الصدّيقة الزهراء عليها السلام  لم تدرك زمن خلافة عمر بن الخطاب.

3- نؤمن بالعجز عن إحاطتنا بمكارم أخلاق رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم، لكن لم يظهر من السؤال أنه طلب الإحاطة التامة، فلاحظ (أخبرني عن أخلاق رسولكم)، (صف لي متاع الدنيا، حتى أصف لك أخلاقه) ويوجد العديد من الروايات عن أهل البيت عليهم السلام والصحابة في وصف أخلاق رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم بما تيسر.

والحمد لله رب العالمين

28 / 6 / 1438 هـ

الشيخ مرتضى الباشا

 

www.albasha.org

 

مقالات ذات صلة

تعلیقات

احدث المقالات