الصعب والأصعب، العجيب والأعجب

142 2018-01-13 الحديث
الصعب والأصعب، العجيب والأعجب

(الصعب والأصعب، العجيب والأعجب):

------------

روي: جاء رجل إلى أمير المؤمنين -عليه السلام-  وسأله عن أربع مسائل (الصعب والأصعب، القريب والأقرب، العجيب والأعجب، الواجب والأوجب) وقد انتشر هذا الحديث على النت لكن مع ""تغيير واضح"" في الإجابات. لذا رأيت أن أنقل نص الحديث كما ورد في كتاب جامع الأخبار: 138، وفي بحار الأنوار 75: 31 :

(جَاءَ رَجُلٌ إِلَى أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ -عليه السلام- فَقَالَ جِئْتَ لِأَسْأَلَ عَنْ أَرْبَعَةِ مَسَائِلَ، فَقَالَ -عليه السلام- : سَلْ وَإِنْ كَانَتْ أَرْبَعِينَ، فَقَالَ: أَخْبِرْنِي مَا الصَّعْبُ وَمَا الْأَصْعَبُ؟‏ وَمَا الْقَرِيبُ وَمَا الْأَقْرَبُ؟‏ وَمَا الْعَجِيبُ وَمَا الْأَعْجَبُ؟ وَمَا الْوَاجِبُ وَمَا الْأَوْجَبُ؟

فَقَالَ -عليه السلام-: الصَّعْبُ هُوَ الْمَعْصِيَةُ، وَالْأَصْعَبُ‏ فَوْتُ ثَوَابِهَا، وَالْقَرِيبُ كُلُّ مَا هُوَ آتٍ، وَالْأَقْرَبُ‏ هُوَ الْمَوْتُ، وَالْعَجَبُ هُوَ الدُّنْيَا، وَغَفْلَتُنَا فِيهَا أَعْجَبُ، وَالْوَاجِبُ هُوَ التَّوْبَةُ، وَتَرْكُ الذُّنُوبِ هُوَ الْأَوْجَبُ).

والحمد لله ربّ العالمين

8 / شهر رمضان المبارك / 1437 هـ

 

مقالات ذات صلة

تعلیقات

احدث المقالات