الدواء المستورد المحتوي على جيلاتين

الدواء المستورد المحتوي على جيلاتين

السؤال:

ما حكم تناول كبسولات الدواء التي يصفها الطبيب للعلاج. علمًا بان هذه الكبسولات كما قرأت عنها في بعض المواقع انها تصنع من مادة جيلاتينية؟

الجواب:

1- لا قيمة للإشاعات والأخبار غير الموثوقة، ويجوز لك تناول الدواء بدون البحث عن محتوياته.

2- إذا علمت بوجود الجيلاتين، والدواء مستورد من بلاد غير مسلم، ففي هذه الحالة – حسب نتيجة فتوى السيد السيستاني- عليك أن تمتنع عن تناول هذا الدواء.

نص فتوى سماحة السيد السيستاني – دام ظله- :

(السؤال: ما هو حكم الأطعمة او الأدوية المحتوية علي الجيلاتين في حال عدم ذكر الشركة المصنعة مصدر الجيلاتين؟ وهل يجب علي المكلف التحري والسؤال عن مصدر الجيلاتين؟

الجواب: يجوز تناولها فيما لو شك في كونها مستخلصة من الحيوان أو من النبات ولا يجب الفحص. وأما إذا علم اتفاقًا باستخلاصها من الحيوان فلا يجوز تناولها مع عدم إحراز كون ذلك الحيوان مذكي بطريقة شرعية، حتي فيما لو كانت مستخلصة من عظامه على الأحوط. نعم مع العلم بطرو الاستحالة على موادها الأولية في عملية تصنيعها كيميائياً، فلا بأس بتناولها مطلقاً، إلا أن ذلك غير ثابت).

مقالات ذات صلة

تعلیقات