كلام الشمس مع أمير المؤمنين

كلام الشمس مع أمير المؤمنين
السؤال:
هل توجد رواية حول كلام الشمس مع أمير المؤمنين - عليه السلام-؟

الجواب:
روى ذلك شاذان بن جبرئيل القمي في كتاب الفضائل ص ٦٩ :
أبي ذر الغفاري قال قال رسول الله صلّى الله عليه وآله لعلي (ع) إذا كان غد وقت طلوع الشمس سير إلى جبانة البقيع وقف على نشز من الأرض فإذا بزغت الشمس سلّم عليها فإنّ الله تعالى أمرها أن تجيبك بما فيك.
فلما كان من الغد خرج أمير المؤمنين (ع) ومعه أبو بكر وعمر وجماعة من المهاجرين والأنصار حتى أتى البقيع ووقف على نشز من الأرض فلما طلعت الشمس قال عليه السلام: السلام عليك يا خلق الله الجديد المطيع له.
فسمع دوى من السماء وجواب قائل يقول: السلام عليك يا أول يا آخر يا ظاهر يا باطن يا من هو بكل شئ عليم.
فسمع الاثنان الأول والثاني والمهاجرين والأنصار كلام الشمس فصعقوا ثم أفاقوا بعد ساعة وقد انصرف أمير المؤمنين (ع) عن ذلك المكان فقاموا وأتوا إلى رسول الله صلّى الله عليه وآله مع الجماعة فقالوا: يا رسول الله صلّى الله عليه وآله إنا نقول إن عليًا بشر مثلنا، والشمس تخاطبه بما يخاطب به الباري نفسه.
فقال النبي صلّى الله عليه وآله: فما سمعتموه؟
قالوا: سمعنا الشمس تقول السلام عليك يا أول.
قال: قالت الصدق هو أول من آمن بي.
فقالوا: سمعناها تقول يا آخر.
فقال: قالت صدق هو آخر الناس عهدًا بي يغسلني ويكفنني ويدخلني قبري.
فقالوا: سمعناها تقول يا ظاهر.
فقال: قالت الصدق هو الذي أظهر علمي.
فقالوا: سمعناها تقول يا باطن.
فقال: قالت الصدق هو الذي بطن سري كله.
فقالوا: سمعناها تقول يا من هو بكل شئ عليم.
فقال: قالت الصدق هو أعلم بالحلال والحرام والسنن والفرائض وما يشاكل على ذلك..... .
١٧ / ١٢ / ١٤٣٦ هـ

مقالات ذات صلة

تعلیقات